المواضيع
recent

امال جناح - الغالي والأغلى


أمال جناح، كاتبة صحفية و شاعرة


الغالي والأغلى..
للوحيدين والمغتربين دون سواهم أكتب هذا

أنت دون سواك تعرف كم هو باهظ ثمن السعادة والتوازن في وحدتك وغربتك...
تتذكر كم كان مثيرا لغثيان شفقتك على ذاتك وأنت تتجرع نبيذ الغربة معتقا بوحدتك الأولى، ولا مياه أمك تحتويك لتخفف حولك كل ذلك الخواء، وأنت تسير نحو ولادتك الأولى على يديك..
وتتذكر نومتك الأولى بلا أهل، وتتذكر فزعك الأول وأنت تفكر مليا هل تترك نور البهو أم الحمام قبل أن تخلد لسريرك البارد..
وتتكوم فيه على ذاتك المنهكة بالطريق نحوك قبل أن تجدك..
وتتذكر قصة حبك الأول لذاتك لا لسواك..حنوك الأول..أمومتك الأولى لنفسك..تربت على عمرك الذي عشته للعابرين وتجمع شتاته شتاتك، حتى تصير فقط أنت..
تتذكر كيف تمددت أطرافك في البدايات المتعثرة لقصة حبك كأي قصة حب.. وكيف فاجأتك برودة المكان وانكمشت من جديد تئن وتبكي...ثم تمددت مرة أخرى، واختبرت فجأة لذة أن يكون المكان لك وحدك وعاتبت نفسك كيف فوت على نفسك كل هذه المساحات والمتع ... وابتسمت في قرارة نفسك قبل أن تفتح عينيك ويزعجك نور البهو أو الحمام ثم تستيقظ لتطفئهما، وتستنير بابتسامتك الأولى لك لا لغيرك قبل أن ترسل قبلتك الأولى للكون كله وحيدا وسعيدا، وتبرم بدايات صلحك معك ... 

وأنت ولا شك تتذكر كل تلك الليالي التي خانك حب أناك ونام موليا ظهره لك فبحثت عنه لتعانقه من جديد لكنه باردا كان، فانكمشت من جديد وفزعت وأنت تتلمس في طريقك نحو نور الحمام والبهو تتلمس أيضا الطريق نحوك من جديد كيف تعيد هذا الحب إلى جادة الصلح دون ان تبحث له عن شريك في ذاكرتك أو ذاكرة هاتفك..
قاسية ورحيمة هذه التجربة كنهر مهدار ...يجرف المجرى يطهره آنا ويجرحه أحيانا لكنه يمضي نحو الأرحب دائما..
الوحيدون المغتربون يعرفون كم هو غال هذا السفر وباهض ويتشبثون حتما بجوهرة الوادي في دواخلهم ولا يرضون بتقاسم الرحلة بعد كل المسير إلا مع الأغلى..ويدركون حتما أن أغلى ما يمكن أن يقتسموه في الحياة هو الصمت والوحدة!

#روح_مشاغبة
MARWA BIFISSE

MARWA BIFISSE

يتم التشغيل بواسطة Blogger.